رؤيتنا

إن العالم يمرّ اليوم بتغييرات ثورية تقودها التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

ولمصلحة الأجيال القادمة، فإنّ هذه التغييرات ينبغي أن يتمّ توجيهها نحو معالجة الاحتياجات الإنسانية. ونحن سوف نقوم بذلك من خلال جمع أفضل العقول في العالم. وقد صمّمت منطقة 2071 لمساعدة هؤلاء الأشخاص على تحقيق النجاح - سواء أكانوا من الجيل الجديد من الإماراتيين المبتكرين أو من بين أفضل المواهب من جميع أنحاء العالم.

متى كانت الرؤية شاملة، كبرت الأهداف التي سعيت لتحقيقها
صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

وبحلول عام 2071، ستكون الإمارات أفضل دولةٍ في العالم. وسيتمّ ذلك من خلال تنفيذ سلسلة من المبادرات الجريئة عبر قطاعات متنوعة، وفقًا لأمر التكليف الصادر عن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، ضمن خطة «مئوية الإمارات 2071».

وتعدّ منطقة 2071 تجسيدًا ملموسًا لهذه الرؤية، بهدف أساسي يتمثّل في إحداث أثر إيجابي على مستوى العالم.

انضمّ إلينا

منطقة 2071 مخصّصة للروّاد والطامحين إلى تغيير العالم.

أنظمتنا، سواء متعلٌّقة بالتعليم، او النقل او الرعاية الصحّية، صممت في زمن مختلف. وقد تغيّرت احتياجات البشرية منذ ذلك الحين، لكن أنظمتنا بقيت على حالها. وفي سبيل إحداث التغيير الملموس - من النوع الذي يلامس حياة المليارات حول العالم - فإنّنا بحاجة إلى البدء بطرح الأسئلة غير التقليدية وتطوير الأنظمة العالمية.

وسنبدأ بالإجابة على هذه الأسئلة من خلال التحدّيات التي نطلقها.

قريباً